الثلاثاء، 8 مارس، 2016

المعاني الكبيرة ، الحواجز الكبيرة

    " لا أمر يحث على الاستمرار بهذه الحياة ما لم تخلقيه بنفسِك .. " 
اليوم هو يوم المرأة العالمي ، كتب أحدهم هذا إشارة للمناسبة .. 
بالمُجمل ؛ أنت من يخلق المعاني كلها لنفسك ، مِم تستقِ معانيك؟ 
البحث عن المعنى مَهمة فطرية وفي صلب كل الأشياء  بذات القدر التي  تستطيع أن تكون به  تافهة ومُهملة  وعلى هامش الوجود ... تقف وراء كل الأفعال ، في نفس الوقت الذي تستطيع أن تُجنبها فيه بكل ارتياح متناولاً كل فعلٍ في يومك على أنه الفعل وحسب. 

أجدني أستخدم اقتباس البدء منصةً لشيء آخر ، منصة للتساؤل عن ما إذا كنا نستطيع حقاً أن نمضي في أيامنا دون هذا التوقف خارج الفعل وخارج السياق للبحث عن معنىً واسع يضم افعالنا كلها سوياً ، 
يمزح جورج كارلن - أو لا - فيقول :" 
" الحياة ليست بهذا التعقيد : تستيقظ من نومك ، تذهب للعمل ، تأكل ثلاث وجبات ، تتبرز لمرة واحدة جيدة في اليوم ، ما اللغز اللعين في هذا؟ "
كارلن يسخر من بؤس الشخص العصري ، من تساؤلاته وبحثه المتهافت عن المعنى الكبير والشامل خلف الأشياء .
من الرمادية الكئيبة التي قد تحملها معك ثقيلة طول اليوم متسائلاً عن مغزى هذا الفعل أو ذاك بالذات نسبةً إلى وجودك الكبير .
ماذا أريد أن أقول ، ربما أريد أن أقترح معنىً أقل؟
أن ألمح إلى أن إيجاد المعنى والتفكّر بما نقوم به كل يوم بصفته خادماً لهذا المعنى أو لا قد يكون وصفة بؤس محكمة ، طريقاً يقف فيه هذا المعنى الذي نريده بشدة بيننا وبين أفعالنا اليومية البسيطة واللازمة وغير ذات البال إذا نظرنا إليها بعين المعنى العظيم ؟ 

ربما يكون العزاء في الخفة وربما تكون السعادة في تقبل فكرة أَن لا معاني يجب حقاً أن تُخلْق طول الوقت ، وأن هذا السعي الحثيث نحو المعنى الكبير لا يجب أن يكون ملزماً أو هاجساً أو حتى يومياً ، أن الإنسياب على وجه الأرض شافٍ بِما يكفي وجميلٌ بما يكفي سواء استعان  بالمعنى الذي نبحث عنه لتوجيه هذا الإنسياب أم لا .

هناك تعليقان (2):

  1. المعضلة في المعنى هي انه يجعلك تضع الحياة كلها في علبته، ثم يختفي فجأة كإله مختلق…
    و هو حين يختفي مع علبته؛ يتركك متخبطا في عالم بلا "حياة"!

    لكن الحياة بدون معنى تبدو خاوية كبيت بلا سكان…
    لذا، في رحلة البحث عن المعنى نحن نمارس المخاطرة؛ نضع الحياة كلها مهرًا لعالم حي حقيقي و مؤلم.


    شكرا لجمالك. نشتاق للمزيد منك دائما.

    ردحذف
  2. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف